منتدى يهتم بتوفير الكتب الإلكترونية على مختلف تخصصاتها .


    كتاب التسامح ..أعظم علاج على الإطلاق

    شاطر

    كتاب التسامح ..أعظم علاج على الإطلاق

    مُساهمة من طرف أحمد الوكيل في الجمعة نوفمبر 27, 2009 12:13 am

    الكتاب :
    ( التسامح ..أعظم علاج على الإطلاق )

    تأليف : جيرالد جامبولسكي

    أهم أفكار الكتاب :
    - التسامح عملية مستمرة وليس شيء تقوم به مرة أو مرتين .


    - التسامح هو أن تكون إيجابيا مع كل من حولك مهما يكن سلوكهم معك .


    - لكي تصبح سعيداً فما عليك إلا أن تتخلى عن إصدار الأحكام .


    - قوة التسامح والمحبة في حياتنا يمكن أن تصنع المعجزات .


    - التسامح هو أقرب طريق إلى الله .


    - التسامح يجعل عبء الحياة أقل ثقلاً مما هو عليه .







    أن
    كتاب التسامح من تأليف جيرالد الذي يعمل منذ عدة أعوام في إنشاء مركز لتقويم
    السلوك في منطقة علاج السلوك بخليج سان فرانسيسكو ونشاته في رعاية منشات أخرى
    لمراكز لها نفس التخصص .



    وكتابه
    الرائع "الحب يبدد الخوف" يعد اليوم من الكتب الشهيرة بتطبيق الروحانية
    علي مدار نصف قرن.



    قسم
    المؤلف كتابه إلى مقدمة وسبع فصول وخاتمة تناول من خلالهم جذور التعاسة وما هو
    التسامح والعقل غير المتسامح وعشرون سببا رئيسا لعدم التسامح وكيفية التخلص من
    العقبات التي تعوق وصولك للتسامح ومعجزات التسامح والسمو إلى التسامح.



    وبداية
    يعتبر التسامح من أهم الدروس التي ينبغي علي أن أتعلمها لذلك فقد كتبت هذا الكتاب
    لنفسي لأتذكر بأنني أود بالفعل أن انهي المعاناة التي سببتها لنفسي وللآخرين بسبب
    إصداري للأحكام ومكابرتي أن أسامح هذا ما قاله مؤلف الكتاب جيرالد جامبولسكي واضاف
    انه من خلال فهمه لدروس التسامح التي منحته إحساسا بالحرية الشخصية والأمل
    والطمأنينة والسعادة التي تتوافر عن طريق آخر.



    فالتسامح
    يحررنا من أشياء كثيرة فهو يخمد معاركنا الداخلية مع أنفسنا ويتيح لنا فرصة التوقف
    عن استمرار الغضب واللوم أن التسامح يسمح لنا بمعرفة حقيقتنا الفعلية مع التسامح
    الذي بقلوبنا يمكننا في النهاية ممارسة الإحساس الحقيقي بالحب.



    التسامح
    هو افضل علاج علي الإطلاق يسمح لنا بان نشعر بالترابط أحدنا بالآخر وبكل أمور
    الحياة إن للتسامح قدرة علي علاج حياتنا الداخلية والخارجية فبوسعه أن يغير من
    الطريقة التي نرى بها أنفسنا والآخرين و كيفية رؤيتنا للعالم فهو ينهي بصفة قاطعة
    وللابد الصراعات الداخلية التي عاني منها الكثيرون منا وكانت بداخلنا في كل لحظة
    وكل يوم.



    وسيتسمر
    التسامح روح العلوم التي تدرسها مراكز العلاج السلوكي والذي يضفي جوا من الراحة
    والحرية علي حياة الناس حتى وهم يواجهون أقصى المواقف وهذا الكتاب الصغير الذي بين
    أيدينا هو حصيلة أعوام من سماع قصص العلاج ويقول المؤلف انه علي يقين تام بقوة
    التسامح التي لانظير لها وبينما يقوم بتغيير عقولنا نتنقل إلى ساحة الطمأنينة بلا
    اعتبار لتحديات الحياة التي نواجهها.



    واخيرا
    يتمنى المؤلف للقارئ أن يعثر من خلال
    صفحات هذا الكتاب على وسيلة يحصل بها على حياة أكثر سعادة وسلامة وحرية فنحن في
    هذه المرحلة معاً ويقيني واعتقادي أننا سنسر جميعا في توفير المزيد من المرح
    والسلام من خلال ممارسة عملية التسامح ليس فقط مع أنفسنا ولكن مع الآخرين.



    ·
    اشعر بالخوف من أن أسامح هذا الشخص وإذا فعلت فهل أتغاضى عما
    فعله وأن يكون التسامح بمثابة أداء رسالة إليه بأنني أوافقه علي فعله هذا.



    ·
    اشعر بسبب ما أصابني من جراح إن هناك سلكا من الأسلاك
    الشائكة حول قلبي إما قلبي فقد تحول إلى حجر ولا أستطيع تغيير هذه القسوة التي
    اشعر بها تجاه ذلك الشخص كلما تذكرت ما فعله.



    ·
    أتردد بين رغبتي في أن انتقم وهذا الشخص الذي جرحني ورغبتي
    في محو كل شئ من ذاكراتي.



    ·
    لا يمكنني أن اغفر لنفسي ما فعلته أني لا استحق ألا أكون
    سعيدا مرة أخري.







    تحميل

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مارس 24, 2017 3:01 pm